ما هو لولب كيلينا

لولب كيلينا هو لولب داخل الرحم. يتكون من إطار ناعم ومرن من البولي إيثيلين (بلاستيك) على شكل T. يجب إدخال اللولب وإخراجه من خلال متخصص في الرعاية الصحية.

يستعمل لولب كيلينا كطريقة لمنح الحمل. يحرر ببطء البروجستين الليفونورجستريل في الرحم على مدى خمس سنوات. تمت الموافقة على لولب كيلينا من خلال هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للاستخدام من قبل النساء اللواتي أنجبن أطفالًا واللواتي لم ينجبن بعد.

حقائق حول لولب كيلينا

  • لولب كيلينا فعال بنسبة 99% في منع الحمل في كل عام من الاستعمال، وتقل فعاليته بنسبة 98.5% بعد مرور 5 سنوات.
  • هذا يعني حدوث أقل من حمل واحد في كل مئة امرأة في العام، وأقل من حملين في كل مئة امرأة في 5 أعوام.

استعمالات لولب كيلينا

  • يستعمل لولب كيلينا لمنع الحمل من خلال منع النطفة أن تلقح البويضة. حيث يقوم اللولب بإعاقة حركة النطفة.
  • يحوي أيضًا على هرمون البروجستين، هذا الهرمون يساعد على كثافة مخاطية عنق الرحم، وكثافة بطانة الرحم، ويقلل من معدل نجاة النطفة. يمكن أن يعمل لولب كيلينا بنفس الطريقة التي تعمل بها حبوب منع الحمل أيضًا.
  • يمكن أن يتم استعمال لولب كيلينا من النساء اللواتي لم يسبق لهن الحمل أو اللواتي أنجبن من قبل.
  • يحتوي لولب كيلينا على 19.5 ملليجرام من الليفونورجستريل 1 يطلق 17.5 ميكروجرام من هذا الهرمون يوميًا. بعد عام واحد، ينخفض ​​هذا المعدل ببطء إلى 9.8 ميكروجرام يوميًا، ثم إلى 7.4 ميكروجرام يوميًا.

مزايا لولب كيلينا

هناك العديد من الأمور الإيجابية التي يتميز بها لولب كيلينا، وهي تتضمن:

  • يوفر لولب كيلينا منع الحمل لمدة تصل إلى 5 سنوات.
  • بعد الإدخال، لا يسبب أي مشاكل أو أي أمور يتوجب على المرأة القيام بها.
  • صغير الحجم. ويمكن أن تكون عملية إدخاله مؤلمة بشكل أقل من اللوالب الأخرى.
  • يمكن أن تتم إزالته بأي وقت في فترة الخمس سنوات.
  • آلية قابلة للعكس بشكل كامل، يمكن للمرأة أن تعاود الحمل بعد إزالته مباشرةً. حوالي 7 من كل 10 نساء يردن الحمل يمكن أن يحملوا في حوالي 12 شهر من إزالة اللولب
  • تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للنساء اللواتي سبق لهنَ أو لم يسبق لهنَ الإنجاب.
  • يمكن أن يكون خيار جيد من أجل النساء اللواتي قاموا بالولادة القيصرية.
  • يمكن تحمله بشكل أفضل من باقي اللوالب في حال كانت المرأة تملك رحم صغير (مثل المراهقات والنساء في فترة ما قبل سن اليأس)
  • لا يمكن أن تشعر به المرأة أو زوجها أثناء ممارسة الجنس
  • آلية صديقة للبيئة
  • يمكن أن يتم استعماله في فترة الإرضاع.

عيوب لولب كيلينا

معظم النساء لا يعانين من أعراض بعد وضع اللولب، لكن بعض النساء يمكن أن يعانين من الألم، النزف، أو الدوار خلال أو بعد وضع اللولب. في حال لم تتوقف هذه الأعراض في خلال 30 دقيقة من وضع اللولب، قد يعني ذلك أن اللولب تم إدخاله بشكل خاطئ.

يجب إخبار الطبيب بأية آثار جانبية تعاني منها المرأة. بعض النساء يعانين من التشنجات أو الصداع لعدة أيام أو أسابيع بعد وضع لولب كيلينا.

من لا يمكنه استعمال لولب كيلينا

  • النساء الحوامل أو اللواتي على وشك الحمل: لا يمكن استعمال لولب كيلينا كوسيلة لمنع الحمل في وضع الطوارئ.
  • في حال عانت المرأة من مرض التهاب الحوض إلا في حال كان هناك حمل طبيعي بعد ذهاب العدوى.
  • في حال الإصابة الحالية بالتهاب في الحوض.
  • في حال عانت المرأة من التهاب شديد في الحوض في الأشهر الثلاث السابقة بعد الحمل
  • في حال إمكانية الإصابة بالعدوى بسهولة، ويمكن أن يحدث ذلك في حال تعدد الشركاء الجنسيين، أو وجود اضطرابات في الجهاز المناعي، أو سوء في استخدام أدوية الحقن أو إدمانها.
  • في حال شكت المرأة بوجود سرطان في عنق الرحم أو الرحم.
  • في حال وجود نزف غير مفسر في المهبل
  • في حال وجود مرض في الكبد أو ورم في الكبد
  • في حال وجود سرطان في الثدي أو أي سرطان آخر يمكن أن يكون حساس للبروجستين
  • في حال وجود لولب حالي في الرحم
  • في حال الإصابة بالأورام الليفية الكبيرة.
  • في حال وجود الحساسية لأي من مكونات اللولب.

الآثار الجانبية للولب كيلينا

يمكن أن تعاني المرأة من بعض الآثار الجانبية بعض إدخال لولب كيلينا، وهذه الأعراض سوف تختفي بعد مرور عدة أسابيع إلى أشهر. الأعراض الأكثر شيوعًا تتضمن:

  • التهاب الجزء الخارجي من المهبل
  • كيسات المبيض (تم تشخيصها لدى حوالي 22% من مستعملي لولب كيلينا، وهي تختفي بعد حوالي شهر إلى شهرين)
  • زيادة في النزف
  • ألم في البطن أو الحوض
  • الصداع أو الشقيقة
  • حب الشباب أو البشرة الدهنية
  • عسر الطمث أو تقلصات الرحم
  • ألم الثدي أو عدم الراحة

التغيرات في الدورة الشهرية

خلال الأشهر الثلاث إلى الستة الأولى من وضع اللولب، يمكن أن تعاني المرأة من زيادة في النزف أو البقع الدموية. يمكن أن يسبب أيضًا عدم انتظام في الدورة الشهرية، ويمكن أن تصبح الدورات أكثف وتدوم لمدة أطول من المعتاد. على الرغم من أن النزف سوف يتناقص بعد الأشهر الثلاث الأولى، فإن الدورة الشهرية قد تبقى غير منتظمة.

مع الوقت، يمكن أن تصبح الدورة الشهرية أقصر وأخف. لأن البروجستين الذي يحرره اللولب يزيد من سماكة بطانة الرحم، لذلك يمكن أن يخفف النزف في فترة الدورة الشهرية طول مدة استعمال اللولب. يمكن أن تتوقف الدورة الشهرية بشكل كامل. حوالي 12% من النساء عانين من توقف الدورة الشهرية بعد استعمال لولب كيلينا لعام كامل.

أخطار ومضاعفات لولب كيلينا

المضاعفات الخطيرة للولب هي أمر نادر، يجب التأكد من إخبار الطبيب مباشرةً في حال حدوث أي اضطراب. الآثار الجانبية الخطيرة تتضمن:

  • الحمل الهاجر
  • تعفن الدم (وهو عدوى شديدة ومهددة للحياة)
  • خروج اللولب.

خروج اللولب

  • في حال خروج اللولب من تلقاء نفسه، فإن هناك احتمالية كبيرة بألا تلاحظ المرأة ذلك، لذلك من المهم جدًا التحسس من الشريط للتأكد من أن اللولب لا يزال في مكانه.
  • في حال شكت المرأة بخروج اللولب من مكانه، يجب مراجعة الطبيب مباشرةً. لا يجب أن تقوم المرأة بتجربة إعادة اللولب إلى مكانه وحدها دون استشارة الطبيب.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء اختبار الحمل في البداية للتأكد من عدم حدوث الحمل قبل تطبيق لولب جديد.

الأمراض المنقولة عبر الجنس

لولب كيلينا لا يوفر أي حماية ضد الأمراض المنقولة عبر الجنس. ويمكن أن تزداد فرصة الإصابة بالتهاب الحوض بعد إدخال لولب كيلينا في حال الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الجنس.

كيفية إزالة اللولب

  • يمكن إزالة اللولب في أي وقت في فترة الخمس سنوات التي يكون فيها اللولب فعالًا. لن يختفي اللولب أو ينحل في الجسم.
  • لا يجب إطلاقًا محاولة إزالة اللولب في المنزل دون استشارة الطبيب.  وفي حال ارادات المرأة التبديل إلى وسائل أخرى من منع الحمل بعد إزالة اللولب. فإن إزالة اللولب يجب أن تتم في الأيام السبعة الأولى من الدورة الشهرية والبدء مباشرةً بالطريقة الجديدة.