مظاهر الخوف عند الأطفال 

الخوف من أكثر المشاكل الشائعة في المجتمع وخاصةً لدى الأطفال وعند ظهور علامات الخوف على الأطفال يسعى كلاً من الأم والأب لمعرفة أسباب الخوف عند الطفل الذي يعاني مشاعر الخوف لحل هذه المشكلة ومن مظاهر الخوف عند الأطفال ما يلي :

الخوف من الظلام 

  • هل يخاف الطفل حديث الولادة من الظلام ؟ يعد الظلام من أكثر الأشياء المخيفة للأطفال ويعد من أنواع الخوف الطبيعية. 
  • الظلام من الأشياء التي لا يقبلها العقل البشري حيث تعد من الأشياء المجهولة. 
  • حيث أن الظلام يخفي كل شيء من حولنا ويجعله مجهولاً. 
  • ولكن هذا النوع من الخوف يختفي بالتدريج مع النمو وتخطي مرحلة الطفولة. 

الخوف من الحيوانات 

  • عادةً ما يكون الخوف من الحيوانات عند الأطفال من أنواع الخوف عند الأطفال في سن العامين إلى أربع أعوام. 
  • الخوف من الحيوانات عند الأطفال ليس بالضرورة أن يكون ناتج عن تجربة أو حادثة مخيفة مع الحيوان. 
  • لكن الخوف في هذه المرحلة من الحيوانات أمر طبيعي نابع عن قلة خبرة الطفل ومدى إدراكه بمن حوله. 
  • يختفي هذا النوع أيضًا من الخوف مع التطور في المراحل العمرية والنمو بشكل طبيعي. 

الخوف من الموت 

  • يخاف الطفل من الموت ويظهر ذلك في مرحلة ما قبل دخول المدرسة . 
  • حيث لم يتضح أمامه في هذا العمر ماهو مفهوم الموت له. 
  • كما يتلاشى هذا الشعور أيضا عندما يتجاوز الطفل هذا السن يبدأ في سن العاشرة.

أسباب الخوف عند الأطفال 

  • الدلال الزائد المبالغ فيه من قبل الوالدين يجعل الطفل غير قادر على مواجهة العديد من المواقف. 
  • يؤدي هذا النوع من الدلال الزائد إلى نمو شعور الخوف داخل الطفل منذ الطفولة. 
  • تعرض الطفل بشكل دائما للنقد. 
  • العقاب أو القسوة في التعامل مع الطفل عند القيام بأي خطأ يزيد بداخله الشعور بالخوف. 
  • وجود ذكريات مؤلمة مواقف تعرض لها الطفل تذل في عقله مما تسبب له الشعور بالخوف. 
  • الخلافات الأسرية التي أدّت دور كبير في التأثير على الحالة النفسية للطفل وينمو بداخله شعور الخوف من المستقبل. 
  • أحيانا يظهر الطفل الخوف من شيء محاولةً منه جذب انتباه الوالدين له وهذه طريقة تسبب في تعزيز الخوف داخل الطفل. 
  • عدم قدرة الطفل على التعامل مع الآخرين بسبب إحساسه بالضعف الجسدي والضعف أيضا النفسي مما يتسبب في مشاعر الخوف عند الأطفال من الدفاعات السيكولوجية وعدم القدرة على الاحتكاك بالناس أو القدرة على أتخاذ القرار في أي موقف. 
  • الخوف الزائد الذي يظهره الوالدين على الأطفال عند التعرض لأي معاناة جسدية الناتج عن حالة الارتباك والهلع والخوف الشديد تجاه الموقف من الأمهات. 
  • قدرة الطفل على التخيل لدى الطفل في هذا السن الذي يبعده عن الواقع وعدم التفكير بطريقة منطقية لتوضيح الأمور والأشياء من حوله. 
  • مشاهد الأشباح والحيوانات المفترسة في الأفلام. 
  • الاستماع إلى القصص والحكايات المخيفة. 
  • انتقال الخوف بالعدوى حيث ينتقل الخوف بطريقة معدية من الأمهات إلى الأطفال حيث عندما يظهر الخوف من شيء معين أو من نوع من الحيوانات فإن هذا الخوف ينتقل تلقائياً إلى الأطفال.

أعراض الخوف عند الأطفال 

يعاني الأطفال من مشاكل الخوف لكن متى يعرف الطفل الخوف وما الفرق بين الخوف الطبيعي و الخوف المرضي في الأطفال ؟ حيث تظهر العديد من أعراض الخوف على الأطفال ومنها :

  • زيادة في عدد ضربات القلب. 
  • الارتجاف. 
  • اضطرابات النوم.
  • الشعور بالغثيان واضطرابات المعدة. 
  • الإغماء في بعض حالات الخوف الشديد. 
  • اهتزاز الجسم مع الشعور بالقشعريرة. 
  • الإحساس بألم في الصدر. 
  • إحساس بضيق في التنفس والاختناق. 
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالأرق والرهبة. 
  • العصبية الشديدة. 
  • عدم القدرة على التركيز. 
  • الإرهاق الشديد والشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم. 

علامات الخوف المرضي عند الأطفال 

لابد قبل معرفة كيفية علاج الخوف عند الأطفال توضيح ما إذا كان الخوف طبيعي أو أنه خوف مرضي يحتاج إلى استشارة الطبيب حيث يعد الخوف من عبور الطريق أو الحريق أو الحوادث من الأمور الطبيعية التي يخاف منها كل إنسان وجميع الأطفال ولابد من معرفة أن بعض الأطفال يشعرون بالخوف أكثر من الطبيعي ويجب التعامل معهم برفق وتدريجيا سوف يختفي هذا الشعور أما إذا كان الخوف بشكل شديد حيث يمنع الطفل من ممارسة ما يمارسه من أنشطة اليومية بشكل طبيعي في هذا الوقت تستدعي ذلك استشارة الطبيب في الحالات التالية : 

  • إذا تسبب خوف الطفل الشديد في ظهور العصبية مع نوبات شديدة من الغضب. 
  • ظهور بعض الأعراض المرضية مثل ضيق التنفس أو الصداع أو اضطرابات في المعدة. 
  • حالة ما يسبب هذا الخوف في امتناع الطفل عن الذهاب إلى المدرسة. 
  • حالة ما ظهر الخوف الشديد بطريقة غير منطقية وغير مناسبة للمرحلة العمرية للطفل.

 كيفية علاج الخوف عند الأطفال 

عندما تظهر علامات الخوف عند الأطفال فيكون من الشيء الطبيعي أن يقوم الوالدين بمحاولة احتواء الطفل وتهدئته وزرع الثقة في الطفل عن طريقة تعليمه كيف يواجه ما يخاف منه وبناء الثقة داخله على تحمل المسؤولية ومن طرق علاج الخوف عند الأطفال الآتي : 

التنظيم الذاتي 

  • لابد من تعليم الطفل القدرة على معالجة وإدارة سلوكه. 
  • تعليم الطفل توجيه سلوكه بطريقة صحيحة. 
  • يتوافر هذا الأمر عند الكبار ولكن هذا الأمر يحتاج إلى مزيد من الوقت ليتعلم الطفل.

تعلم عدم الخوف 

  • يجب أن يتواصل الآباء مع الأبناء وتعليمهم أن الخوف شيء طبيعي وجزء أساسي مصاحب لعملية النمو. 
  • كما يجب بجانب تقديم الدعم للأطفال أن يتركوا لهم مساحة  لكي يتعلم الطفل من مخاوفه ويتكون لديك القدرة على مواجهة المواقف بنفسة.

تقديم الدعم 

  • يكون ذلك عن طريق التواصل المستمر مع الأطفال بالحديث عن الأشياء التى تسبب له الخوف مع تقديم بعض الألعاب والهدايا عند وجود تحسن ملحوظ في قدرة الطفل في التغلب على مخاوفه. 
  • تشجيع الطفل بكلمات تحفيزية عندما يقوم بمحاولة مواجه والتخلص من مخاوفه. 
  • تعليم الطفل طرق الاسترخاء لتساعدك على تخطي مخاوفه مثل أخذ نفس عميق، أو يقوم بتخيل نفسه يطفو فوق سطح البحر.

أسباب الخوف من الذهاب إلى المدرسة 

تعاني فكرة خوف رفض الأطفال الذهاب إلى المدرسة ويحدث هذا لدى الأطفال في السنوات الأولي من الذهاب إلى المدرسة وكثيراً ما تبحث الأمهات عن الأسباب وطريقة علاج الخوف عند أطفالهم قبل الذهاب إلى المدرسة وهى : 

التنشئة الاجتماعية 

  • حيث يؤدّي دوراً مهما وأساسياً عندما تقوم الأم بتهديد الطفل عندما يقوم بسلوك خطأ أنها سوف تجعله يذهب إلى المدرسة. 
  •  مما تتكون بداخل الطفل فكرة أن المدرسة مكان للعقاب.
  • عندما يسمع الطفل من الأخوات أو أحد عدم رغبته في الذهاب إلى المدرسة بسبب الوجبات المدرسية. 

الإعلام 

  • يتمثل في رؤية الأطفال لبعض الأفلام المتحركة التي تحتوي على مشاهد للمدرسة. 
  • كما يظهر في بعض الأفلام المتحركة ادعاء المرض من بعض الأطفال للهروب من الذهاب إلى المدرسة.

عدم التمهيد المسبق

  • لابد من إعطاء الوالدين فترة من التمهيد استعداداً للذهاب للمدرسة مع إظهار الإيجابيات في المدرسة وما تقدمه من أنشطة مع توضيح صور جميلة للمدارس