العناية بالطفل

لماذا لا يستطيع الطفل الرضيع شرب الماء؟

“د. ليندا، لماذا لا يستطيع الأطفال الرضع شرب الماء؟

لا يمكن لحديثي الولادة شرب المياه قبل عمر الستة أشهر، لأن الكلى لديهم لا تكون مكتملة النمو تماماً.
فهم يحصلون على جميع السوائل التي يحتاجونها
من خلال حليب الأم أو الحليب الصناعي حتى في الأيام الحارة أو الجافة.
في الواقع، قد يكون من الخطر إعطاء الأطفال الصغار الماء
لأن الكلى لديهم لا تكون قادرة على معالجة المياه الصافية بسهولة.
ويمكن أن ينتهي بهم المطاف إلى فقد الكثير من الأملاح من أجسامهم لأن الماء
الزائد يطردها ويمكن أن يسبب ما يعرف بـ “تسمم المياه” لهم.
والذي يمكن أن يجعل الأطفال يظهرون أعراض التعب والمرض والخمول،
وأن يتسبب بالتشنجات في بعض الأحيان.

اذا هل يجب اعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي ؟

إلى جانب إعطاء الأطفال زجاجات من الماء، هناك طريقة أخرى يمكن للأطفال الصغار

أن يحصلوا من خلالها على الكثير من الماء بشكل يضر بهم ولا تقوى كلاهم على معالجتها،
وهي عندما يضيف الأهل كمية كبيرة من الماء إلى مسحوق الحليب الصناعي
في محاولة لتوفير الحليب لمدة أطول.

وهذه طبعاً ليست فكرة جيدة لسببين رئيسيين:
  1. يجعل الحليب أكثر تمييعًا بحيث لا يحصل الطفل على سعرات حرارية كافية لينمو ويكبر.
  2. بمرور الوقت، قد يؤدي الماء الزائد في الحليب إلى خفض مستوى الأملاح في دم الطفل
  3. إلى مستويات خطيرة (تسمم المياه).

القيام بالعكس، وعدم إضافة كمية كافية من الماء إلى مسحوق الحليب يخلق مشكلة مختلفة.
ففي هذه الحالة، يضع الحليب المركز بشكل مفرط الكثير من الضغط على الكلى غير مكتملة النمو،
ويمكن أن يرفع مستويات الأملاح في دم الطفل، مما قد يؤدي إلى الجفاف وربما التشنجات أيضاً.
كما ترين، فإن توازن الماء في أجسام الأطفال،
خاصةً الصغار الرضع منهم هو أمرٌ حساس للغاية لذا كوني حذرة.
لماذا لا يستطيع الطفل الرضيع شرب الماء؟ 3almik.com_30_22_164
ما يقارب الـ70٪ -75٪ من أجسام الأطفال الرضع تتكون من الماء، وهو ما تستخدمه
في العمليات الكيميائية التي تنتج الطاقة وتزيل الفضلات وتبقي أجسامهم مرنة ورطبة.
كما يستخدم أيضاً في هضم الطعام وإنتاج اللعاب أثناء وقت التسنين لديهم،
وإخراج البول والبراز، وكذلك في التعرق (وهو ما يحتاجونه للحفاظ على درجة حرارة الجسم طبيعية).

متى يبدأ الرضيع فى شرب الماء؟
بعد عمر الستة أشهر، يكتمل نمو الكلى لدى الأطفال ويصبح بإمكانهم التعامل مع الماء العادي.
لذا، بمجرد بلوغ طفلك عمر الستة أشهر، ممكن أن ترغبي في تقديم رشفات قليلة
من الماء عدة مرات يومياً بين الوجبات، خاصة عند تعرضه لحرارة عالية في الخارج أو للأجواء الجافة.
في هذه المرحلة لا داعي للقلق بشأن إعطائك كميات كبيرة من الماء للرضيع ،
فالأطفال في هذا السن أذكياء وسيشربون ما تحتاجه أجسامهم فقط!

متى يحتاج الرضيع لشرب الماء ؟

بعض الأطباء يوصون بإعطاء الأطفال الصغار الماء للمساعدة في حالة الإمساك.
إذا كنت تقومين بذلك دون استشارة طبيبك، فإنني أوصي بأن تفكري
في إعطاء طفلك السوائل الإضافية التي يحتاجها على شكل محاليل ملحية عوضاً عن هذا،
طبعاً بالتشاور مع الطبيب قبل أي شيء.
الماء عنصر أساسي في الحفاظ على صحة الأطفال الرضع والكبار،
لكنك تحتاجين فقط إلى المعلومة الصحيحة لتعرفي الطريقة الأمثل لإعطائه.
Please follow and like us:

Salicia

توكل على الله واترك أمرك له، فمن رعاك وأنت صغير سيرعاك وأنت كبير 🙏 😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى