يتم شد البطن من خلال إجراء عملية جراحية تستغرق حوالي ثلاث ساعات، يكون فيها المريض تحت التخدير العام، ويقوم الجراح خلالها بإزالة معظم الجلد والدهون، ولكن قبل إجراء العملية يقوم الطبييب بالقيام ببعض الاجراءات، مثل معرفة التاريخ الطبي للمريض، والأدوية المختلفة التي تناولها في الفترة الأخيرة، والحساسية اتجاه الأدوية، والعمليات الجراحية التي تم اجراؤها حديثاً، كما يتطلب من المريض قبل اجراء العملية بالتوقف عن التدخين والمحافظة على وزنه ثابتاً لمدة 12 شهراً على الأقل قبل إجراء العملية، وتناول أنواع معينة من الأدوية لمنع تخثر الدم.

ممارسة التمارين الرياضية تتوفر العديد من التمارين الرياضية التي تساهم في شد ترهلات البطن، ومنها:
تمرين تجويف البطن: يتم إجراء التمرين من خلال شفط البطن إلى الداخل باتجاه العمود الفقري السفلي قدر الإمكان، تثبيت الوضعية مع مراعاة التنفس بخفة أثناء ذلك، ومن الممكن تنفيذ التمرين أثناء الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء. تمرين الساق الصاعدة: يتم إجراء التمرين من خلال الاستلقاء على الظهر ومد الركبتين ورفع الساقين من خلال ثني الوركين لأعلى نقطة، وبعد ذلك خفض الساقين على الأرض، مع مراعاة القيام بانحناء الوركين بهدف إشراك عضلات البطن الأمامية والعضلات المستقيمة. الإكثار من شرب الماء يلعب الترطيب دوراً مهماً في المحافظة على مرونة الجلد وحمايته من الجفاف الذي يسبب الترهل والتجاعيد، لذلك ينصح بشرب حوالي 8 إلى 10 أكواب من الماء يومياً، بهدف ترطيب خلايا وأنسجة الجلد، وبالتالي الحصول على مظهر أكثر نعومة وسلاسة.
الزنجبيل يساهم الزنجبيل في شد ترهلات البطن بشكل فعال، لاحتوائه على خصائص حرارية تؤدي التقليل من دهون البطن، ويستخدم الزنجبيل من خلال مزج كميات متساوية من الملح والزنجبيل المطحون “حوالي 500 غرام” بشكل متجانس، ثم وضع المزيج في حقيبة وتدليك البطن بها حتى تبرد.