العناية بالطفل

فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية

فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية

فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية يعتبر التهاب الحفاضات امر شائع جدا عند الرضع فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية يشكل هذا الالتهاب انزعاج كبير للرضيع والأم ايضا لذلك، فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية تلجأ الأم الى طرق مختلفة للعلاج وتخفيف الأعراض مثل استخدام النشا.

فما هي فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا؟

علاج التهاب الحفاضات بالنشا

استخدم نشا الذرة كعلاج منزلي قديم لالتهاب الحفاضات.
يعمل النشا على المحافظة على الجلد جاف وتخفيف الاحتكاك المسبب الأساسي لالتهاب الحفاضات التي تعرف باسم الطفح الجلدي وطفح الحفاض.
بالرغم من ذلك، استشيري الطبيب قبل استخدامه لأنه يمكن ان يسبب بعض الآثار الجانبية مثل الأمراض التنفسية اذا ما تم استنشاقه من قبل الطفل.
في ما يلي فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وفقا لأحد المراجع:
فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية
فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية

خلق حاجز

تحافظ نشا الذرة على حماية بشرة الطفل في جميع الأوقات.
 بسبب خصائصه غير القابلة للذوبان في الماء أو مع الأحماض، يشكل النشا حاجز لطيف بين بشرة الطفل وأي سائل يمكن ان يكون على الحفاض بعد البلل.

يقلل الاحتكاك

يمكن ان يقلل نشا الذرة من مقدار الاحتكاك بين بشرة الطفل واي سطح يلامسه مثل الحفاض بسبب ملمسه الناعم والحريري.

درجة الحموضة محايدة

يمتلك النشا أس هيدروجيني متعادل، لذلك يغير حموضة الجلد.
 يعد نشا الذرة خيارًا رائعًا لجميع الأطفال لأنه لطيف على البشرة الحساسة أو المتهيجة.

يساعد في الحفاظ على البشرة جافة

يعمل نشا الذرة على تجفيف المنطقة المصابة ويحمي من العدوى بفضل عملها كحاجز وقائي مما يجعله علاج ممتاز لبشرة الطفل والتهاب الحفاضات.

إنه طبيعي

إنه مكون طبيعي، ومن الأفضل دائمًا استخدام شيء طبيعي عند مقارنته بالبلسمات والمستحضرات المتوفرة تجاريًا.

الآثار الجانبية لعلاج التهاب الحفاضات بالنشا

هناك بعض السلبيات والآثار الجانبية للتي يمكن ان يسببها استخدام النشا، نذكر منها:
• يمكن أن يسبب الحساسية لدى لأنه مسحوق مصنع من الطعام.
• يمكن ان يؤدي إلى جفاف مفرط للجلد ويؤدي في النهاية إلى تفاقم الطفح الجلدي
اذا تم استخدامه بشكل مفرط.
• لا يعمل بنفس طريقة المساحيق المتوفرة تجاريًا المصنوعة في المصانع،
وقد يكون ذلك بسبب احتوائها على مكونات غذائية أكثر من المكونات المعدنية.
• إذا كان سبب الطفح الجلدي الخميرة (وهي واحدة من أكثر أنواع الطفح الجلدي شيوعًا عند الأطفال)، فإن استخدام نشا الذرة يمكن أن يسبب في تفاقم الحالة.
ذلك لأنه يعتبر نشا الذرة مصدر كبير للغذاء للخميرة.
• يمكن ان يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي اذا تم استنشاقه.
فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية
فوائد علاج التهاب الحفاضات بالنشا وآثاره الجانبية

استخدامات أخرى للنشا


بجانب فوائد النشا لالتهاب الحفاضات، هناك ايجابيات يتميز بها.

تشمل هذه المميزات ليس فقط استخدامه في منطقة الحفاضات، بل للبشرة كلها.

 في ما يلي الاستخدامات الأخرى للنشا:

 يمكن استخدام نشا الذرة كعلاج للبشرة الحساسة،
حيث ان يساعد من خلال كونه مكون الطبيعي في تقليل تهيج الجلد واحمراره
عن طريق جعل سطح الجلد أملس على الفور.
 يمكن استخدامه من قبل الأطفال والبالغين لعلاج جفاف الجلد.
و يمكن استخدامه كطريقة لاستعادة نعومة البشرة
 يعالج بعض مشاكل الجلد بشكل طبيعي، بما في ذلك الحساسية والالتهابات الأخرى.
حيث انه تعرف فعالية علاج الاكزيما بالفازلين والنشا.
 يمكن استخدامه لتنظيف البشرة بسبب قدرته على الكشط.

العناية بالتهاب الحفاضات

يمكن اتباع الخطوات التالية للمساعدة في علاج طفح الحفاضات:

قومي بتغيير الحفاضات بشكل متكرر

من المهم المحفاظة على المنطقة جافة ونظيفة.

لذلك، قومي بفحص حفاضات طفلك كثيرًا، كل ساعة إذا كان يعاني من طفح جلدي،
وقومي بتغييرها عندما يتطلب الأمر.
تحققي منها مرة واحدة على الأقل خلال الليل.

نظفي بلطف

يمكن ان يسبب الغسيل المتكرر والقوي بالصابون أن يزيل الحاجز الوقائي الطبيعي لبشرة الطفل.
اغسلي منطقة الحفاض برفق ولكن جيدًا، بما في ذلك طيات الجلد الداخلية.
لا تستعملي مناديل الحفاضات إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي، ذلك لأنها يمكن أن تسبب الحرق وتزيد من التهيج.
يمكنك جعل الطفل يجلس في حوض من الماء الفاتر لعدة دقائق عند كل تغيير للحفاضات.
هذا الأمر يساعد على التطهير ويمكن ان يوفر الراحة للطفل.
لا تقومي باستخدام أي صابون ما دام لا يوجد هناك براز لزج جدًا، واكتفي فقط باستخدام صابون خفيف جدًا، يغسل برفق ويشطف جيدا.

اتركي الحفاض لفترة من الوقت

اجعلي بشرة طفلك تجف في الهواء أو جففيها بقطعة قماش ناعمة جدًا
أو منشفة ورقية.
 اتركي الجلد معرضًا للهواء قدر الإمكان.
اربطي الحفاضات بشكل غير محكم ولا تستعملي أغطية حفاضات مطاطية محكمة الإغلاق.
إذا كنت تستخدمين حفاضات يمكن التخلص منها، فيمكن عمل ثقوب فيها للسماح بدخول الهواء.

احم بشرة طفلك

من الجيد وضع طبقة سميكة من المرهم الواقي أو الكريم الذي يحتوي على الفازلين

أو أكسيد الزنك، حتى على الجلد المصاب بالالتهاب والاحمرار.

لا ينبغي إزالته تمامًا لأن الفرك يسبب مزيد من الضرر للجلد.
كوني حذرة عند استخدام المساحيق وتأكدي من عدم استنشاق الطفل لها.
لا تقومي باستخدام بودرة التلك لأنها تسبب خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.
يمكن ان يتعرض جلد الطفل الى الالتهاب والطفح بشكل خاص في منطقة الحفاض
بسبب عوامل مختلفة.
 يجب العناية بها بشكل جيد لمنع حدوثها وتسريع عملية الشفاء.
استشيري الطبيب قبل استخدام اي مواد على بشرة طفلك لتفادي اي آثار جانبية.
إقرئي أيضاً:

حماية أطفالنا من “تريندات” مواقع التواصل الاجتماعي
كيف تنظف وتطهر ألعاب طفلك؟

زر الذهاب إلى الأعلى